حمدوك: الظروف مواتية لتحقيق السلام بالبلاد

قال د. عبد الله حمدوك رئيس الوزراء ان الظروف مواتية الان لتحقيق السلام في السودان ، مبيناً ان الجبهة الثورية جزء اصيل من ثورة 19 ديسمبر .

وأوضح حمدوك في الحوار الذي بثته عدد من القنوات السودانية يوم السبت إن الأجواء مهيئة للعبور بالبلاد الي بر الأمان وخلق سلام مستدام ، وقال ان من اولي اولويات الحكومة تشكيل مفوضية السلام حتى تعمل على تحقيق هذا المطلب الذي يهم كل جماهير الشعب السوداني، بجانب معالجة الأزمة الإقتصادية الطاحنة التي تمر بها البلاد من خلال بناء اقتصاد وطني يقوم على الإنتاج وليس على الهبات والمنح .

وقال حمدوك إن قبوله بالمنصب جاء استجابة لنداء الوطن للمساهمة مع الشعب في العبور بالبلاد الى بر الامان وبناء مجتمع تعددي ديمقراطي.

ودعا حمدوك  خلال الحوار الى ضرورة ادارة الخلافات بين الاحزاب والقوى السياسية السودانية عبر الحوار، مؤكدا التزامه بالمعايير التي وضعتها قوى اعلان الحرية والتغيير لاختيار وزراء الحكومة المدنية واضاف “الحكومة ستكون حكومة كفاءات وطنية”، وقال ” اختيار الوزراء سيكون اول اختبار امام قوى الحرية والتغيير للوفاء بالوعود التي قطعتها بأن الحكومة ستكون حكومة كفاءات”.

وترحم حمدوك علي شهداء ثورة ديسمبر الذين مهروا هذه الثورة بدمائهم، متمنيا عاجل الشفاء للجرحى والمصابين وقال ان هذه الثورة التي شهدتها البلاد تمثل اعظم ثورة في تاريخ السودان المعاصر لأنها أدهشت العالم بسلميتها.