خطة حكومية لتقييم وتقويم مساعدات المنظمات للولايات

كشفت الحكومة السودانية عن خطة لها مع الولايات لتقييم وتقويم العون الإنساني الذي تقدمه المنظمات والجهات الداعمة، خاصة بعد توقيع الحركة الشعبية على خارطة الطريق بأديس أبابا، وقبولها دخول المساعدات إلى ولاية جنوب كردفان عبر المعبر الداخلي.
وقال وكيل وزارة التعاون الدولي الطاهر سليمان، بعد لقائهم بوالي جنوب كردفان عيسى آدم أبكر ضمن زيارتهم الحالية الولاية، إن المرحلة القادمة ستشهد تحويل الدعومات التي تقدمها المنظمات والمواجهات الدولية بجنوب كردفان من دعم إنساني إلى خدمات لإنعاش التنمية. وأضاف لـ (الشروق) أنه لا بد من أن يكون العون المقدم لمصلحة أهل الولاية ووقف احتياجاتهم.
وشدَّد على أهمية أن تخطط الولاية لتنفيذ مشروعات استراتيجية كبيرة يتم تسويقها عبر الوزارة للمنظمات والجهات المانحة لتقابل مرحلة السلام القادمة.
وأكد ضرورة التخطيط الجيد لمشروعات استراتيجية كبيرة بالولاية يتم تسويقها خلال الأيام المقبلة عبر وزارة التعاون الدولي لـ 51 لجنة وزارية مشتركة مع 51 دولة على المستوى الإقليمي والدولي، لافتاً إلى ضرورة تشكيل آلية لتنسيق ومراقبة العون الأجنبي بالولاية، بغرض تحديد المشروعات المطلوبة والمقترحات الخاصة بجنوب كردفان.
وأشاد بتحسن الوضع الإنساني والأمني بجنوب كردفان، مشيراً إلى أهمية تكوين آلية لمراقبة عمل المنظمات بجنوب كردفان.