خطه محكمة لتأمين ولايات دارفور ونهر النيل خلال عطلة العيد

الدامر- الفاشر – الضعين (smc)
أعلنت شرطة وﻻية نهر النيل عن وضع كافة إمكانياتها المادية والبشرية في حالة إستنفار وتأهب قصوى لإحتواء أي مهددات خلال عطلة عيد الأضحى المبارك، في ذات الوقت الذي وضعت فيه حكومات ولايات دارفور خطة أمنية محكمة لحماية المواطنين والممتلكات خلال العطلة.
وكشف اللواء عثمان صديق البدوي مدير شرطة وﻻيه نهر النيل لـ(smc) عن فراغهم من وضع خطة أمنية تشمل تكثيف عمليات تأمين كافة مداخل مخارج ومعابر الوﻻية لمنع كافة أشكال الجريمة والجرائم الوافدة للوﻻية وإحباط أي محاوﻻت لترويج المخدرات والخمور، وأشار بأن الخطة تستهدف تأمين طرق المرور السريع وتكثيف الوجود الشرطي لتفويج الآلاف من المركبات على طرق المرور السريع.
وفي ذات السياق قال محمد بريمة حسب النبي نائب والي شمال دارفور لـ(smc) إن لجنة الأمن بالولاية اتخذت كافة الترتيبات لحفظ أمن المواطنين والممتلكات، مشيراً إلى أن الخطة ترتكز على وضع حراسات مشددة على المواقع الإستراتيجية لتحقيق الأمن الاجتماعي ومنع التقاطعات بين المزارعين والرعاة.
إلى ذلك أبان محمد الحسن بيرك نائب والي شرق دارفور لـ(smc) إن السلطات وسعت من درجة انتشارها بالمحليات والمناطق الحدودية، مشيراً أن الخطة تشمل حفظ الأمن بين ولايات الجوار من خلال التنسيق بين لجان الأمن.