خلافات حول رئاسة وفد نداء السودان للقاء الوساطة بأديس

جبريل يخاطب الوساطة بصفته رئيساً ” لنداء السودن”

الخرطوم/ أديس أبابا (smc)

بدأت بوادر الخلافات بين قوى نداء السودان حول رئاسة وفده قبل اللقاء المقرر مع الآلية الإفريقية رفيعة المستوى برئاسة ثامبو أمبيكي خلال الشهر الجاري بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وأفادت مصادر مطلعة بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا لـ(smc) أن جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة قد خاطب الوساطة الإفريقية بصفته “رئيس نداء السودان”، طالباً عقد إجتماع مع الآلية الإفريقية رفيعة المستوى، للإطلاع على نتائج زيارة رئيس الآلية ثامبو أمبيكي إلى الخرطوم.

يأتي ذلك في وقت صدر فيه بيان منسوب لنداء السودان يحمل توقيع الجبهة الثورية (أ) والجبهة الثورية (ب) وحزب الأمة وقوى نداء السودان بالداخل ومبادرة المجتمع المدني. وطلب البيان لقاء الوساطة في أقرب فرصة للتداول حول كيفية الدفع بالعملية السلمية.

وفشل نداء السودان خلال إجتماعاته الأخيرة في باريس في التوافق على إختيار رئيس له في ظل الخلافات بين فصائل دارفور من جهة والحركة الشعبية قطاع الشمال من جهة أخرى.

وكشف مكتب رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي، فبراير الماضي، عن إعتذار المهدي عن رئاسة التحالف لأنه يضم فصائل مسلحة لا تقبل المساءلة عن تصرفاتها، في حين أن المهدي ليس له صفة تنظيمية تسمح له بمساءلتها.

 

 

تعليقات الفيسبوك