خماسية جديدة لبايرن في مرمى أرسنال

عمق بايرن ميونيخ الألماني جراح مضيفه أرسنال الإنجليزي بعدما أسقطه مجددا بنتيجة ثقيلة 5-1، فبلغ ربع النهائي بمجموع المباراتين 10-2 لفوزه ذهابا 5-1 في ميونيخ.

وقدم أرسنال اداء معقولا في الشوط الأول تقدم فيه 1-صفر، بيد أنه أكمل معظم الشوط الثاني بعشرة لاعبين لطرد مدافعه الفرنسي لوران كوسيلني وتلقى على إثر ذلك 5 أهداف مؤلمة.

وسجل لأرسنال ثيو والكوت (20)، ولبايرن ميونيخ البولندي روبرت ليفاندوفسكي (55 من ركلة جزاء) والهولندي آرين روبن (68) والبرازيلي دوغلاس كوستا (78) والتشيلي أرتورو فيدال (80 و85).

ولم ينجح أي فريق في دوري الأبطال في قلب تخلفه بأربعة أهداف في الأدوار الإقصائية.

وأكد بايرن ميونيخ، المتوج باللقب 5 مرات آخرها في 2013، عقدته لأرسنال الحالم بلقبه الأول في البطولة، بعد أن خسر نهائي 2006 أمام برشلونة الإسباني. وخرج أرسنال من دور الـ16 في المواسم السبعة الأخيرة.

وهذه رابع مرة يقصي فيها بايرن خصمه من دور الـ16 بعد مواسم 2005 و2013 و2014، علما بأنه فاز عليه أيضا 5-1 في دور المجموعات الموسم الماضي بعد أن سقط أمامه صفر-2 في لندن.

ووصل بايرن في المواسم الثلاثة الماضية إلى الدور نصف النهائي، آخرها أمام أتليتيكو مدريد.

ودفع مدرب أرسنال الفرنسي، أرسين فينغر، بالمهاجم التشيلي أليكسيس سانشيس (28 عاما) أساسيا بعد استبعاده عن مباراة ليفربول (1-3) السبت الماضي، ما أدى إلى تراجعه إلى المركز الخامس في البرميرليغ.

وأشارت تقارير صحفية في الأيام الماضية إلى رغبة سانشيس بالرحيل عن أرسنال بسبب خلاف على قيمة العقد الجديد.

وتعاظمت الضغوط على أرسين فينغر(67 عاما)، الذي ينتهي عقده الصيف المقبل، بعد أن تولى تدريب أرسنال منذ 1996 وهو قاده إلى العديد من الألقاب المحلية، لكن آخرها في الدوري يعود إلى عام 2004.