دبلوماسي أمريكي في الخرطوم لمناقشة فرص التوصل لحل سياسي

قالت وزارة الخارجية الأميركية إن أكبر دبلوماسييها لأفريقيا تيبور ناجي، سيسافر إلى السودان هذا الأسبوع من أجل الاجتماع مع المجلس العسكري الانتقالي والمعارضة المتمثلة في قوى إعلان الحرية والتغيير للدعوة لاستئناف المحادثات بينهما.

وسيناقش مساعد وزير الخارجية لأفريقيا وفقاً لوكالة “رويترز” فرص التوصل لحل سياسي في السودان خلال زيارة إلى العاصمة الأثيوبية أديس أبابا أيضاً.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد حاول التوسط بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير.

وذكرت الوزارة في بيان أن ناجي سيدعو إلى وقف الهجمات ضد المدنيين، وسيحث الطرفين على العمل باتجاه خلق بيئة مواتية لاستئناف المحادثات، مضيفة أنه سيسافر في وقت لاحق إلى موزمبيق وجنوب أفريقيا.