رأي

لا منافس لكم في تشويه صورتكم يا أتينج

في ظل حالة التدهور الأمني والإنساني المريع التي تشهدها دولة جنوب السودان والورطة السياسية العميقة التي تهاوت بداخلها حكومة جنوب السودان، فإن خبراً مثل الخبر الذي بثته إذاعة (نم لاو) المحلية

أطلبوا الوزارة ولو في الصين

مصطفى عبد العزيز البطل (1) قبل سنوات صدرت عن دار ميراماكس بنيويورك مذكرات مادلين أولبرايت وزيرة الخارجية الأمريكية خلال الحقبة الثانية من عهدة الرئيس السابق بيل كلينتون، وتحمل المذكرات عنوان