رئيس اللجنة السياسية يتسلم رؤية قوى حماية الثورة

تسلم رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن عمر زين العابدين بالقصر الجمهوري اليوم رؤية مكتوبة من اللجنة التنسيقية لقوى حماية الثورة حول نظام الحكم بالسودان خلال المرحلة القادمة.

وأوضح رئيس اللجنة ابو القاسم برطم في تصريح صحفي أن رؤية اللجنة تقوم على ضرورة تفكيك مؤسسات الدولة العميقة والاسراع في وقف التدهور الاقتصادي بمحاربة الفساد وتقديم المفسدين الى محاكم عادلة وحل جميع الاتحادات والنقابات واللجان الشعبية ومنسقياتها وإعادة المفصولين تعسفيا وتعويضهم حسب القانون بما فيهم متضرري حرب الخليج ومتضرري الحروب من اللاجئين والنازحين وتحقيق العدالة الانتقالية بتعيين نائب عام لفتح ملفات الفساد.

وحول الحكومة المدنية أفاد برطم أن اللجنة التنسيقية ترى انه يجب تكوينها من كفاءات دون محاصصة مدتها 30 شهرا برئيس وزراء مستقل وتتمثل مهامها في تحقيق السلام الشامل ومحاربة الفساد واعادة هيكلة الخدمة المدنية واصلاحها وإعداد ميزانية الفترة الانتقالية وبناء علاقات خارجية متوازنة بلا محاور فضلا عن الإعداد لانتخابات حرة نزيهة.

وأبان برطم أن اللجنة التنسيقية دعت الى تشكيل جمعية تأسيسية على المستوى القومي تتكون من ممثلي الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني والحركات المسلحة والنقابات المهنية ويتم تعيين 25% من المستقلين والشخصيات القومية.

واشار الى أن مهام الجمعية تتلخص في اعتماد وإقالة الحكومة المدنية الانتقالية، اعتماد القوانين والتشريعات، مراقبة أداء الحكومة الانتقالية، اعتماد الميزانية الانتقالية، اعتماد إعادة هيكلة وبرامج الدولة والإعداد لدستور دائم.

وقال برطم إن اللجنة التنسيقية لقوى حماية الثورة ترى أن المجلس السيادي الانتقالي يتكون من المجلس العسكري الانتقالي وتكون مهامه رئاسة الدولة وتمثيل سيادتها وحماية الديمقراطية والمحافظة على أمن واستقرار الدولة والمشاركة الفاعلة مع الحكومة المدنية في تحقيق السلام.

أس أم سي/ سونا