رئيس الوزراء الإثيوبي في جنوب السودان الإثنين للمرة الأولي

سيبحث مع الرئيس سلفاكير ميارديت العلاقات الثنائية بين البلدين وسير تنفيذ اتفاق السلام الذي جرى توقيعه بإثيوبيا

  |03.03.2019

جوبا / أتيم سايمون / الأناضول

يجري رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد علي، الإثنين، زيارة إلى جنوب السودان، تعد الأولى له منذ توليه منصبه العام الماضي.

أعلن ذلك وزير الإعلام في جنوب السودان المتحدث باسم الحكومة، مايكل مكوي لويث، في تصريحات لـ”الأناضول”.

وقال لويث: “لقد عاد الرئيس سلفاكير ميارديت إلي جوبا اليوم قاطعا زيارته لولايات إقليم بحر الغزال؛ لاستقبال آبي أحمد الذي سيصل البلاد صبيحة الإثنين في زيارة تعد الأولي من نوعها”.

وأوضح أن الرئيس كير سيبحث مع نظيره الإثيوبي، الذي يرأس وساطة الهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقا (إيغاد)، العلاقات الثنائية بين البلدين، إلى جانب سير تنفيذ اتفاق السلام الذي جرى توقيعه بإثيوبيا بين الحكومة وفصائل المعارضة.

وأشار مكوي إلى أن الرئيس سيعود لمواصلة جولته الولائية بعد انتهاء الزيارة التي ستستمر ليوم واحد، مبينا أن الجولة الولائية تهدف لتنوير المواطنين باتفاق السلام الذي جرى توقيعه مؤخرا بين الحكومة والمعارضة، بجانب الاستماع لأراء المواطنين وشكاويهم بشكل مباشر.

وفي 5 سبتمبر/أيلول الماضي، وقع فرقاء جنوب السودان، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، اتفاقا نهائيا للسلام، بحضور رؤساء “إيغاد”.

وانفصلت جنوب السودان عن السودان عبر استفتاء شعبي في 2011، وشهدت منذ 2013 حربًا أهلية بين القوات الحكومية والمعارضة أخذت بُعدًا قبليا.

المصدر:(الاناضول)