سكان يهاجمون قافلة إغاثة في طريقها لمعسكر الجبهة الثورية بالجنوب

هاجم سكان جنوبيون محليون قافلة من المواد الغذائية كانت في طريقها إلى معسكر «إيدا» للاجئين.
ونقلت عدد من الصحف السودانية الصادرة الأحد عن شهود عيان ان القافلة تجاوزت قرى لمواطنين جنوبيين يطلبون الإغاثة وتقدمت للدخول إلى معسكر خاص بقوات الجبهة الثورية، ووفقاً لأتير قارويت القائد الأهلي الأبرز بالمنطقة فإن قافلة تحمل «220» جوالا من الذرة وصلت كدعم من جوبا لمعسكر خاصة بمتمردي الجبهة الثورية، منوهاً إلى أن قافلة أخرى تحمل «170» جوالا من الذرة توجهت إلى منطقة المابان لدعم العناصر الأخرى التابعة لقطاع الشمال بالنيل الأزرق.
وأكد قارويت أن هناك غضباً واسعاً في صفوف الجنوبيين الذين تمر الإغاثة عبر مناطقهم في مختلف «المقاطعات» مما دفع بحكومة الجنوب لتشديد الحراسات العسكرية لتلك القوافل.
يذكر أن جوبا استقبلت أمس الأول قافلة مساعدات إنسانية سودانية بلغت «15» طناً، تشمل مواد غذائية وطبية و أدوية، سيرها مجلس الشباب العربي و الإفريقى بوفد ترأسته وزير الدولة بالصحة سمية أكد و آخرون.