سمنار عن الأوضاع في السودان بجامعة سان بول الكينية

قدم وفد مجلس الصداقة الشعبية العالمية الذي يزور دولة كينيا حاليا و سفير السودان بنيروبي سمنارا عن تاريخ و ثقافة السودان و الاوضاع و التطورات السياسية و التعايش السلمي بين مكونات الشعب السوداني بجامعة سان بول بنيروبي و ذلك في اطار أسبوع السودان بنيروبي بمشاركة إدارة جامعة سان بول و طلابها .
وإرتكزت مشاركات الطلاب على الاسئله و الاستفسارات التي قدمت حول الحرب و الصراعات في السودان خاصة دارفور و المنطقتين (جنوب كردفان و النيل الازرق) بانها حرب هي دينية وإثنية .
و أكد السفير الصادق عبدالله الياس سفير السودان بكينيا في تصريح ل( سونا ) أن السمنار تكمن أهميتة كأول منشط يقيمه مجلس الصداقة الشعبية العالمية في جامعة ترعاها خمسة كنائس مختلفة و بها اعداد كبيرة من الطلاب الافارقة المسيحيين و ابناء جنوب السودان و جبال النوبة مشيرا الي انهم تفأجوا بالصورة المشوة عن السودان بجامعة سان بول .
و أكد الصادق أن وفد الصداقة الشعبية العالمية استطاع أن يشرح بصورة مفصلة عن المفاهيم و الاوضاع في السودان و تاريخ السودان الحضاري و إمكانات السودان و الروابط الاجتماعية التي تربط مكونات الشعب السوداني هذا من جانب و علاقات و الروابط بين السودان أن و كينيا من جانب آخر .
و وصف الصادق هذا السمنار بالمهم حيث تم توضيح وتصحيح كثير من المفاهيم الخطأ عن السودان ، وقال أن مشاركة يوحان الذي يمثل رجالات الدين المسيحي في الوفد كشف كثير من المعلومات والاتهامات المغلوطة عن السودان الذي أكد بان السودان بلد تسامح و تعايش سلمي بين الديانات والمكونات التي فيه وان القضايا في السودان ليس لها علاقة بالدين .
و دعا السفير الصادق مجلس الصداقة الشعبية العالمية بضرورة إقامة مثل هذه البرامج المتخصصة تستهدف بها الجامعات في السودان و خارج السودان ، مشيدا بفرقة البالمبو التي قدمت اروع الاغاني الوطنية.

تعليقات الفيسبوك