شلل تام لحركة المرور بالعاصمة الخرطوم

شهدت شوارع العاصمة الخرطوم يوم الأحد، أزمة مرور خانقة، تأثر بسببها كثير من القطاعات من خلال تكدس السيارات في الطرق الرئيسة والفرعية وغيرها من الطرق التي تؤدي إلى وسط الخرطوم. وقال شهود عيان إن إغلاق شارع النيل، ساهم في تصاعد الأزمة وتغيير المسارات.

ونقلت وكالة السودان للأنباء، عن شهود عيان، إن شارع النيل تعرض للإغلاق صباحاً مما جعل عدداً من سائقي السيارات يغيرون مساراتهم رغم بعدها وصولاً إلى مبتغاهم ومواقع عملهم، فيما لوحظ أن بعض الطرقات مغلقة بسيارات نظامية خاصة شارع أفريقيا مع تقاطع مباني جهاز الأمن وبعض الطرق الفرعية في اتجاه طريق مؤسسة الشهيد الزبير للمؤتمرات، وغرب بنك السودان فرع الخرطوم.

وشوهد بشارع أفريقيا عند مدخل مسجد القوات المسلحة فتح الشارع أمام مسجد القوات المسلحة وصولاً إلى بنك السودان فرع الخرطوم، وذلك من قبل القوات المسلحة التي توجد في الارتكازات على طول الطريق مما سهل سير الحركة.

ويُرجع عدد ممن تم استطلاعهم الأزمة للتوتر بين تجمع المهنيين والمجلس العسكري الانتقالي، واعتبروا أن بيان قوى الحرية يمثل منعطفاً مهماً من أجل معالجة الوضع السياسي عبر الحوار الذي حدد له 72 ساعة كحد أقصى للوصول إلى حل، وأن التصعيد سيكون خيار التجمع حتى تحقيق حكومة مدنية.

شبكة الشروق + وكالات