شورى الوطني يعد بمعالجات اقتصادية خلال أسابيع

قال رئيس قطاع الإعلام بالمؤتمر الوطني، إبراهيم الصديق، يوم الجمعة، إن القطاع الاقتصادي بالحزب قدم رؤية جديدة لتحقيق معالجة جذرية للواقع الاقتصادي وأقر حزمة من السياسات والإجراءات، وتابع “الضائقة في طريقها للمعالجة خلال فترة قصيرة لا تتجاوز أسابيع”.وأشار الصديق، وفقاً لوكالة السودان للأنباء، إلى مناقشة اجتماعات شورى الوطني في يومها الثاني ضمن فعاليات دورة الانعقاد السادسة للمجلس، الوضع الاقتصادي ومعاش الناس، وشهدت الجلسات وفق الصديق نقاشاً واسعاً حول الاقتصاد والعلاقات الخارجية والسلام.

ونوه إلى أن تعديلات نظام الأساس تشير إلى حيوية حزبية وضرورة مرحلة واستيعاب لطاقات الحزب وكوادره، وقال إن توصية ترشيح البشير، تؤكد جدية المؤتمر الوطني في المعترك السياسي وتحقيق أكبر إجماع شعبي، نظراً للحظوة الشعبية للرئيس البشير.

وتوزعت أعمال المؤتمر في يومها الثاني على عدة لجان لدراسة الأداء السياسي والتشريعي، لتتم صياغة التوصيات في الجلسة الختامية يوم السبت.

سونا