صحيفة فرنسية: ملفات عاجلة تنتظر “حمدوك” وحكومته

وكالات (smc)
أكدت صحيفة “لاكروا الفرنسية” إن تحديات جسام تنتظر الحكومة السودانية الجديدة المنبثقة عن الثورة، مبينة أنه وبعد ثلاثين سنة فإن السودانيون يأملون أن يقودهم إتفاق تقاسم السلطة إلى إدارة مرحلة إنتقالية ناجحة تسلم إلى إنتخابات ديمقراطية حقيقية في العام 2022م.
وقال الكاتب بصحيف “لاكروا” هوغو سيمون، إن كومة من الملفات العاجلة تنتظر رئيس الوزراء الإنتقالي عبدالله حمدوك وحكومته، قائلاً إن أهم تحدي يواجه حمدوك هو الإقتصاد، مشيراً إلى ضرورة تحسين الوضع الإقتصادي ، مشيراً إلى أن ثاني أكبر تحدي يواجه المرحلة الإنتقالية هو الجانب السياسي.
وإعتبر سيمون أن تعيين المجلس السيادي لحمدوك رئيساً للوزراء وهو رجل إقتصادي يعني أنه جعل من الإقتصاد أولوية.