صندوق النقد العربي يدعم الإصلاح الاقتصادي في السودان

أكد صندوق النقد العربي إهتمامه بدعم برنامج الإصلاح الاقتصادي في السودان وتعزيز النمو الشامل المستدام ودعم جهود الحكومة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي.

وأبدى الفريق أول د. محمد عثمان الركابي وزير المالية والتخطيط الإقتصادي ــ لدى لقائه بعثة الصندوق بمكتبه الثلاثاء رغبة بلاده في رفع سقف التمويل المتاح من الصندوق لدعم الصادرات السودانية وتمويل المواد البترولية،

ودعا الصندوق لوضع إعتبار خاص للسودان في فرص التمويل ومساعدته في تعظيم فوائد رفع الحظر الاقتصادي.
من جانبه أبان رئيس بعثة الصندوق جلال الدين بن رجب أن الزيارة تستهدف متابعة تنفيذ برنامج إصلاح إقتصادي متفق عليه بين حكومة السودان والصندوق للفترة من 2016 م – 2017م يهدف لتعزيز النمو الشامل المستدام ودعم إستقرار الاقتصاد الكلي في السودان، مؤكداً إستمرار جهود الصندوق لدعم مسيرة الإصلاح الاقتصادي والمالي في السودان، موضحاً أن البرنامج يتضمن حزمة إصلاحات في جانب المالية العامة والقطاع النقدي بالإضافة إلى إجراءات لتنشيط قطاع الصادرات بما يعزز الأوضاع المالية الداخلية ويدعم القطاع الخارجي للاقتصاد السوداني.

وتم التفاكر بين الجانبين حول إمكانية استفادة السودان من مساعدات الصندوق في مجال التدريب والعون الفنى الرامي لتعزيز القدرات المؤسسية والبشرية اللازمة لدفع عجلة التنمية والنمو للاستفادة من الفرص المتاحة بعد رفع الحظر الاقتصادي الأمريكي عن السودان وتأثيره الإيجابي على أوجه الاقتصاد المختلفة.