عدوي يحذر من النفوذ الإسرائيلي بدول حوض النيل

حذر رئيس أركان القوات المسلحة السابق الفريق أول ركن عماد عدوي، من خطورة النفوذ الإسرائيلي بدول حوض النيل، وقال إن ذلك يعتبر من مهددات الأمن القومي السوداني، وأكد أحقية السودان في إغلاق حدوده مع إريتريا.

وقال خلال ندوة نظمها مركز (طيبة برس) بالخرطوم بعنوان: (الأمن القومي السوداني المحددات والمهددات)، إن البلاد تشهد عدداً من مهددات الأمن الوطني، مثل النفوذ الإسرائيلي بدول حوض النيل.

وبرر إغلاق الحدود الشرقية مع إريتريا بالحفاظ على أمنه الوطني. وأضاف “من حقنا إغلاق حدودنا أو اتباع أي إجراءات أمنية متى ما دعت إلى ذلك الضرورة”.

وكانت الخرطوم أغلقت، في 5 يناير الماضي، المعابر الحدودية مع إريتريا، ثم أرسلت تعزيزات عسكرية إلى ولاية كسلا.

وأشار عدوي إلى تعدي بعض الدول -لم يسمها- على أراضي البلاد الزراعية، ما يعد أحد المهددات على الأمن الداخلي.

من جهته، دعا الفريق أمن حنفي محمد عبدالله، لرسم استراتيجية لتنمية قوة الدولة للتصدي للتهديدات التي تواجهها وذلك من خلال بناء الأجهزة الأمنية والعسكرية والشرطية لتكون قادرة على مواجهة هذه المهددات.

ونفى وجود أي صراع داخل المؤسسات الأمنية، مؤكداً أن العمل يجري بتناغم تام بين جميع الأجهزة الأمنية.

من جهته، رأى الخبير الاستراتيجي أ.د. محمد حسين أبوصالح، أن درء الخطر على الأمن القومي يتحقق برؤية اسىتراتيجية شاملة.

وقال إن تهديد الدول أصبح الآن ليس عسكرياً فقط وإنما بالتأثير على الثقافة والإنتاج العلمي، لافتاً إلى أن الخطأ في التخطيط الاستراتيجي خطر يهدد أمن الدولة وأن الحل في ذلك بوضع استراتيجية إعلامية لتوعية المجتمع وتوجهه نحو التعليم والمحافظة على ثقافته.

موقع الشروق