غامبيا تبلغ الجنائية الدولية بتاريخ الإنسحاب

وكالات

أبلغت غامبيا المحكمة الجنائية الدولية أنها ستنسحب من المنظمة اعتبارا من العاشر من نوفمبر 2017 حسبما أوردت رويترز عن المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق، لتكون بذلك الدولة الثالثة التي تنسحب من المحكمة التي تتخذ من لاهاي مقرا لها.

%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ad%d9%83%d9%85%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%86%d8%a7%d8%a6%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%81%d8%b1%d9%8a%d9%82%d9%8a%d8%a7وفي أكتوبر وصف وزير الإعلام في جامبيا شريف بوجانج المحكمة الجنائية الدولية بأنها “محكمة قوقازية دولية لاضطهاد وإذلال الشعوب الملونة خاصة الأفارقة.”

وقالت الدولة الصغيرة الواقعة في غرب أفريقيا في أواخر أكتوبر، إنها تعتزم الانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية. كانت جنوب أفريقيا وبوروندي أخطرتا الأمم المتحدة في أكتوبر بانسحابهما من المحكمة وهو الأمر الذي يسري خلال عام.

والمدعي العام الحالي للمحكمة الجنائية الدولية هي فاتو بنسودا من غامبيا وكانت مستشارة لرئيس غامبيا يحيى جامع في السنوات الأولى من حكمه بعد أن استولى على السلطة في انقلاب في عام 1994. وشغلت بعد ذلك منصب وزير العدل.

والمحكمة التي افتتحت في يوليو تموز 2002 وتضم في عضويتها 124 دولة هي أول هيئة قضائية تحظى باختصاص دولي دائم للمقاضاة عن جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب.

وعبر الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون عن أسفه لقرار الدول الثلاث جنوب أفريقيا وبوروندي وجامبيا الانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية وقال إن ذلك قد “يبعث برسالة خاطئة بشأن التزامتلك الدول بالعدالة”.