غندور يؤجل زيارته للقاهرة

أجّل وزير الخارجية، إبراهيم غندور، زيارة معلنة الأحد المقبل إلى القاهرة، وأبلغت الخارجية دولة مصر بتأجيل الزيارة لانشغالات داخلية على أن تتم في وقت لاحق، وكان الغرض من الزيارة انعقاد اجتماعات لجنة التشاور السياسي.
وانعقد في الخرطوم الشهر الماضي، اجتماع للجنة التشاور السياسي برئاسة وزيري خارجية البلدين، تم التطرق خلاله إلى عدد من النقاط الخلافية بين الدولتين دون التوصل إلى حل لها.
وكان من المفترض أن يناقش غندور مع المسؤولين المصريين عدداً من الملفات الخلافية بين البلدين.
واتهم رئيس الجمهورية، عمر البشير، الثلاثاء الماضي رسمياً مصر بالتورط في دعم الهجوم الأخير الذي شنته حركات متمردة على مناطق في ولايتي شمال وشرق إقليم دارفور، الواقع غربي البلاد، وتم دحره من قبل قوات الجيش و”الدعم السريع”.
وقال البشير خلال مخاطبته قدامى المحاربين من القوات المسلحة في القيادة العامة للجيش بالعاصمة الخرطوم، يوم الثلاثاء، إن القوات المهاجمة انطلقت من دولتي جنوب السودان وليبيا وشاركت في الهجوم مدرعات مصرية، وعبّر عن أسفه الشديد للتدخل المصري في الشأن الداخلي السوداني من خلال دعم التمرد.