غوتيريش: أفريقيا أصبحت نموذجاً في حل الصراعات سلميا

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أمس السبت، إن أفريقيا أصبحت نموذجًا يُحتذى به على صعيد حل المشكلات والصراعات سلميًا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده غوتيريش مع رئيس المفوضية الأفريقية محمد موسى فكي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، قائلا: “أعتقد أن أفريقيا ضربت مَثلاً في إمكانية حل مشكلات ومنْع صراعات، وأعتقد أن هذه نافذة أمل ستمتد إلى أجزاء أخرى من العالم”، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإثيوبية.

ورأى غوتيريش أننا بصدد لحظة تهبّ فيها رياح الأمل بأفريقيا؛ و”قد شاهدنا مصالحة بين إثيوبيا وإريتريا، كما شاهدنا تدشين اتفاق سلام في جنوب السودان”.

وبحسب غوتيريش، فإن التعاون الاستراتيجي بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة هو عنصر أساسي في منع الصراع والوصول إلى قرارات تسوية، “الهيئتان يمكن أن تتحدا وتحققا إنجازات على صعيد حل الصراعات والحيلولة دون نشوبها”.

ونوه غوتيريش عن أن الهيئتين تعملان معًا عن كثب في مواجهة تحدي التغيّر المناخي، “نحتاج إلى إخبار المجتمع الدولي بأننا نحتاج إلى مزيد من الإرادة السياسية وإلى تطوير التعاون الذي لابد منه للوصول إلى السلام”.

ومن جانبه، حث موسى فكي الدول الأعضاء في المفوضية الأفريقية على التصديق بثقة على اتفاقيات التجارة الحرة والعمل على تنفيذها، ورأى موسى فكي أن هذه الدول تحتاج إلى فتْح حدودها وتسهيل أنظمة التأشيرات وتسريع وتيرة حرية حركة الأشخاص.

المصدر:(البوابة الافريقية للاخبار)