فرقاء دولة جنوب السودان يتفقون على مسودة الترتيبات الأمنية

الخرطوم (smc)

أعلن العميد د. أحمد خليفة أحمد الشامي، الناطق الرسمي بإسم القوات المسلحة عن، فراغ أطراف التفاوض بدولة جنوب السودان من مسودة الترتيبات الأمنية بشكلها النهائي والإتفاق على جميع النقاط التي كانت قد طرحت في هذه المفاوضات.

وقال العميد الشامي في تصريحات صحفية بوزارة الدفاع رصدتها (smc) إن جلسات التفاوض بين أطراف دولة جنوب السودان سارت بروح من الايجابية وحرص على تحقيق السلام، مشيراً إلى أن النقاط التي طرحت شملت المسائل المتعلقة بإخلاء المراكز المدنية من الوجود العسكري والاطار الزمني لتوحيد القوات وإعادة تنظيمها وتشكيل اللجنة الأمنية المشتركة بين اطراف التفاوض المختلفة إضافة إلى تحديد مناطق تجميع القوات.

وأكد الشامي أنه تم التوافق خلال الجلسة التي تمت بوزارة الدفاع بالخرطوم على هذه النقاط بتفاصيلها المختلفة بروح من الايجابية، مبيناً أن هذا الاتفاق سيتوج بتوقيع سيشهده رئيس الجمهورية المشير عمر البشير راعي المفاوضات والضامن لمخرجاتها وسيكون ذلك في احتفال جامع سيحدد لاحقاً.