فريق من خبراء مجلس الأمن يقف على الأوضاع بولايات دارفور

الخرطوم (smc)

بدأ فريق من خبراء مجلس الأمن الدولي زيارة للخرطوم برئاسة رئيسة لجنة العقوبات المشكلة بموجب قرار مجلس الأمن (1591) بشأن دارفور، بالإضافة إلى مندوبين من بعض الدول الأعضاء بالمجلس بغرض الوقوف ميدانياً على الأوضاع بدارفور.

وقال مصدر دبلوماسي مطلع لـ(smc) إن رئيسة اللجنة جوانا دورينكا أكدت سعادتها بالزيارة لأنها جاءت في وقت تشهد فيه دارفور الأمن والإستقرار، مشيرة إلى أن الإستقرار تعزز أكثر بعد تنفيذ حملة جمع السلاح، معربة عن عزمها رفع توصيات إيجابية لمجلس الأمن تدعم التطورات الإيجابية وتطالب بإعادة النظر في الإجراءات الخاصة بالقرار (1591) بناءاً على ضوء تلك التحولات.

يشار إلى أن رئيسة اللجنة بدأت نشاطها بعقد إجتماع مع وكيل وزارة الخارجية بالإنابة السفير عمر صديق كما إجتمعت مع المنسقية الوطنية للقرار (1591) التي يترأسها السفير حسن حامد، ومن المقرر أن تشمل إجتماعات رئيسة اللجنة مختلف الوزارات والمؤسسات المعنية بالإضافة إلى زيارة ميدانية إلى دارفور للوقوف على الأوضاع ميدانياً.