فشل وساطة سلفاكير لتوحيد “الشعبية” قطاع الشمال

أكد فصيلا الحركة الشعبية قطاع الشمال بقيادة مالك عقار وعبدالعزيز الحلو، عن فشل مبادرة رئيس جنوب السودان، سلفاكير، لتوحيد الحركة مجدداً، بعد التوصل إلى خمسة سيناريوهات في إطار التوحيد لكن الفصيل الذي يقوده عقار رفض  الأمر .وقال نائب رئيس الحركة بقيادة عقار، ياسر سعيد عرمان، في تصريح لراديو “تمازج” الإثنين، إن مبادرة الرئيس سلفاكير لإعادة توحيد الحركة الشعبية شمال، وجدت قبولاً من جميع الأطراف لكنه قال إنهم لم يصلوا إلى نتائج نهائية حتى الآن.

وكشف عرمان، عن اجتماع انعقد في العاصمة جوبا الشهر الماضي بوساطة الرئيس سلفاكير ونائبه جيمس واني ووزير الدفاع كوال منيانق، بحضور جميع أطراف الحركة، وأبان عرمان، أن من بين المقترحات التي تم تقديمها في الاجتماع، عقد مؤتمر عام للحركة لاختيار قيادات جديدة، أو تخلي كل من الرئيس ونائبه والأمين العام في الفصيلين عن مناصبهم للجيل الجديد.

من جانبه أكد عمار أمون، الأمين العام للحركة بقيادة عبدالعزيز الحلو، أن محاولات لتوحيد الحركة بوساطة الرئيس كير فشلت. وتابع “كل المحاولات فشلت ولا يوجد أي حوار بشأن توحيد الحركة ونحن أغلقنا هذا الباب تماماً”.