فلين: جبال النوبة قررت مصيرها قبل (7) الف سنة بالبقاء في السودان الموحد

د. امين بشير فلين القيادي بمنطقة جبال النوبة:

أطروحات مجموعة الحلو كرت ضغط لرفع سقوفات التفاوض

أهل المنطقة لم يفوضوا أحداً ليحمل السلاح في وجه الحكومة

رفع الحصار له آثار إيجابية على المسار الإنساني

حوار/ نوال تاج السر (smc)

الكثير من أبناء جبال النوبة ترسخت لديهم قناعة بأنه آن الأوان لوضع البندقية وتحقيق السلام في منطقتهم، كما أنهم ضاقوا ذرعاً بعدم تجاوب حاملي السلاح مع المبادرات المطلوبة وهو ما يعني استمرار معاناة مواطني المنطقة التي تطاولت عليها السنوات.. خلال هذا الحوار التقي المركز السوداني للخدمات الصحفية بأمين بشير فلين أحد قيادات أبناء النوبة التاريخيين للحديث حول فرص تحقيق السلام في المنطقة عقب التحولات الكبيرة في مواقف المجتمع الدولي وقراءته للموقف داخل الحركة الشعبية قطاع الشمال عقب المستجدات التي طرأت داخل الحركة..

ماهي ايجابيات رفع الحصار علي منطقة جبال النوبة؟

وهذا القرار له تداعيات ايجابية بالنسبة للمسار الإنساني لان الدول التي كانت تقف ضد السودان الان أصبحت مواقفها ايجابية ونتوقع أن تقوم بالضغط علي حاملي السلاح  للقبول بالوصول الي تسوية، وغالبا سيقومون بالانصياع والجلوس الي طاولة المفاوضات ومعالجة القضايا.

وايضا فك الحظر يعتبر احدي ثمرات الحوار الوطني الذي اجتمعت فيه كل الحركات والاحزاب والمجموعات بكل صدق ووضوح ودون تدخل من الدولة، وبالتالي اعطت الدولة لنفسها مصداقية. ونامل ان يتم رفع السودان من القائمة الراعية للارهاب والاعتذار للشعب السوداني وتعويضه معنويا وماديا للمناطق التي تاثرت  بالحصار والحروبات.

هل تتوقع استئناف المفاوضات حول المنطقتين في ظل الانقسامات التي يعاني منها قطاع الشمال ؟

اي مفاوضات لابد من اشراك اهل المنطقة فيها الذين اكتووا بالحرب، وكذلك المنظمات الطوعية.. لابد من تمثيلهم واخذ رايهم والاستماع الي وجهات نظرهم..

لكن الحركة الشعبية تقول إنها تتحدث باسمكم؟

نحن لم نقوم بتفويض احد ليقوم بحمل السلاح ليحارب للابد.. قد يكون ذلك وسيلة لمرحلة معينة ولكن بعد ان جاءت العروض لحلحلة المشاكل فلايوجد اي سبب يمنعهم من الحضور للمفاوضات.. خاصة أن الاغلبية باتت تريد السلام ومعالجة قضايا المنطقة بالحوار الجاد.

اعتقد أن حمل السلاح وقتل البشر شي مخالف للطبيعة وقد خلق الله الانسان للاخذوالعطاء وميزه بالعقل فلماذا لا نختار طريق السلام عبر الحوار والتفاوض.

في اعتقادك ماهي دواعي حديث مجموعة عبد العزيز الحلو عن تقرير المصير في هذا التوقيت؟

مسالة المطالبة بتقرير المصير اعتقد انها ماهي الا ضغط سياسي لرفع سقوفات المفاوضات المقبلة  بين الحكومة والطرف الاخر والمطالبة بقبول شروط معينة والموافقة عليها من قبل الاطراف المعنية.

نحن لانؤيد فكرة تقرير المصير ونرفضها جملة وتفصيلا وقد قمنا بخطوة تقرير مصيرنا منذ قبل 7 الف سنة  ونريد البقاء في السودان كجسم واحد.

نحن اهل منطقة جبال النوبة ولن نترك منطقتنا للآخرين، ونحن لانريد ان تقوم بتكرار مثل الحديث كل مرة.. وحتي اذا شعرنا باننا مظلومين او مهمشين سنظل في منطقة جبال النوبة.

اذن انت ترى قطاع الشمال لايحق له بمثل هذه المطالبات؟

الفصيل الذي قام بعقد موتمر كاودا وخرج بما خرج به من توصيات ماهو الا واحد من عدة فصائل لقطاع الشمال ويضم مجموعات الحلو وتلفون كوكو وخميس جلاب اضافة الي المجموعات الاخري مثل مجموعات النيل الازرق وياسر عرمان وهي مجموعات مختلفة، وبالتالي فكرة تقرير المصير هي وجهة نظر لمجموعة واحدة من بين عدة جهات.. ووجهة نظرها لاتعنينا نحن كابناء منطقة جبال النوبة في شئ.

اذن لماذا يتم مثل هذه المطالبات في هذا التوقيت بالذات؟

نداء الحركة الشعبية جاء في وقت غير مناسب لأن الحوار الوطني ومخرجاته لم يترك صغيرة اوكبيرة ألا ناقشها، واذا تم تطبيق نسبة 50% من توصيات الحوار الوطني تكون البلاد قطعت شوطا كبيرا نحو الجوانب الايجابية. واذا نظرنا الي المعالجات التي تمت في مسالة السلطة والثروة والحكم فقد عالجت الكثير من المسائل،  وأقرت في جانب الحكم الفيدرالي أن يحكم كل اقليم نفسه بنفسه وانتخاب مؤسساتهم.. هم ماذا يريدون فوق كل هذا؟..

اذن حدثنا عن طبيعة التعايش القبلي  والارتباط الاثني بين مكونات جبال النوبة؟

منذ آلاف السنين يوجد انصهار عبر التزاوج والتحالفات بين القبيلة والاخري. وهذا التعايش شكل بوتقة واحدة شكلت الوجدان السوداني والمجموعات، وتوزعت منها القبائل وهي بالطبع ليست قبيلة واحدة وكان زعماء القبائل متآلفون مع بعضهم البعض تفاديا للمشاكل والخصومات وعملية السلام تمثل شي طبيعي بين المجموعات. في السابق كان حمل السلاح في منطقة جبال فقط للصيد والزينة وحتي اذا تمت محاكمة شخص في جريمة لا ينزعون منه سلاحه لانه لايستخدمه في القتال.

اضافة لذلك مناطق بجبال النوبة لاتوجد بها نقاط للبوليس لخلوها من الجرائم وهذه كلها قيم اجتماعية، ونحن نتمني ان يعود السلام الي جبال النوبة ويعود لها عهدها القديم.

طيب من هذا المدخل كيف تنظر لحملة جمع السلاح الذي يشمل جنوب كردفان؟

بسط هيبة الدولة في جنوب كردفان وجمع السلاح يجب ان يستمر وان يتم نزع جميع الاسلحة بانواعها وتترك في ايدي اقوات النظامية فقط وهي تقوم بواجبها علي اكمل وجه لحماية المواطن من الخارجين عن القانون وقطاع الطرق. يجب ألا يكون هناك سلاح في ايدي قوات موازية للقوات النظامية تفاديا للصراعات والوقوف مع هذه الحملة واجب قومي نسانده ونقوم بموازرته، ويجب علي الادارات الاهلية والعمد السيطرة علي القبائل للتعامل مع عملية جمع السلاح ومعالجة الامور بالحكمة.