قتلى وجرحى بهجومين على ضريح الخميني والبرلمان الإيراني

فاد مراسل الجزيرة بمقتل شخص وإصابة سبعة آخرين جراء هجوم ثلاثة مسلحين على مبنى البرلمان في طهران، في حين أصيب عدة أشخاص بضريح آية الله الحميني عقب إقدام ثلاثة مسلحين آخرين بينهم انتحاري على مهاجمته.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن إطلاق النار في العاصمة بدأ لدى دخول مسلح ممرات البرلمان، وشرع في مهاجمة أفراد الحراسة.

من جهة أخرى، نقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية (إرنا) عن نائب بالمجلس القول إن “أربعة مجهولين فتحوا النار على قوات الأمن في أحد أروقة المجلس، ما أدى إلى إصابة ثلاثة منهم، توفي أحدهم لاحقا متأثرا بإصابته”.

وذكر النائب غلام علي أيمن أبادي أن “أربعة مجهولين بحوزتهم رشاشات كلاشينكوف ومسدسات داهموا أحد أروقة المجلس وفتحوا النار صوب قوات الأمن” قبل أن يلوذوا بالفرار.

وأفادت الوكالة بأنه تم إغلاق أبواب المجلس وانتشرت قوات الأمن حول المبنى. وكان أعضاء لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالمجلس يعقدون جلسة علنية اليوم.

كما قالت مصادر إيرانية إن الهجوم على ضريح الخميني خلف ثلاثة مصابين في حصيلة أولية.

وشرعت السلطات بالتحقيق، ولم تؤكد حتى هذه الساعة هوية المنفذين، وما إن كان الهجومان مرتبطين.

المصدر : الجزيرة + وكالات