قصاصات خاصة 166

بقلم : عصام الدين مختار

الحياة تبدأ باكرا جدا…..والصباح بارد هذه الأيام ….وحبيبات الجليد تداعب الوجوه …فيشيح الجميع بوجوههم بعيدا بحثا عن دفء مفقود …….
الخطوات واسعة عند الجميع بلا استثناء …..والجميع يهرول في مدينة تعبق كل جنباتها بحكايا التاريخ …
في الافق البعيد تلوح سحابة بيضاء في سماء ملبدة بالغيوم لأيام خلت …..والليل يدخل باكرا كما فعل الصباح …
(البلوط)….و…. (البتولا )…و (الصنوبر) تتناثر في المدينة الواسعة (الطرقات) و (الساحات)و …… (الافق)….
والمباني الضخمة ذات (المداخل العملاقة) تقص عليك نبآ عهود (القياصرة) في بلاد تعشق (المباني الضخمة)….و.. (الأشجار الضخمة) ..و… (الاحلام الضخمة) التي اجتهد القياصرة لتحويلها الي واقع …..فكانت (بيضاء الصخر) تتمطي في خيلاء علي ضفاف هذا النهر …….و (سانت بيتر) او (سانت بطرسبورغ ) تجلس (القرفصاء ) علي دلتا نهر (نيفا) تحكي صولة (بيتر الاول) وعنفوان صولجاته حينما أسسها في 1703…..
لتتلاقي قمم حكايات (الارميتاج) و (متحف الكرملين) التي يحكيها علينا (دليلنا) وفي عينيه يبدو (الزهو. …والخيلاء والشموخ)…يغرسونه في سويداء (الاطفال) حين تراهم (دخولا وخروجا) من قاعات المتاحف وأمام التماثيل والنماذج التمثيلية….يستمعون الي قصص تاريخ بلادهم في تلذذ جميل…
الأمطار المتساقطة هذه الأيام ، في آخر محطات الخريف تترك لونا (اغبش) علي الطرقات والحوائط والسيارات و( امزجة الناس)…..فيعالجون هذا (الغباش) بطرق شتي تعارفوا عليها ، ونحن نسابق الأيام لتلتقط فرشاتنا الحكايا والمناظر املا أن نقدم (بورتريه) الفن والتاريخ والسطوة. ..الذي تقرأه بوضوح في بلاد تقدم لك (مزيجا) شرقيا وغربيا علي طبق من (بلوط)…أو … (بتولا)) ….أو (بقايا صنوبر)….
يا رعاك الله ….
ابلانج برقبتو. ….بربطو من صلبو مالو…..

اللهم ردنا إليك ردا جميلا….
عصام الدين مختار

موسكو