قوى المستقبل تطالب بتكوين جبهة عريضة لمجابهة التحديات

قالت إن التعديلات الدستورية دليل ودافع للحاق بركب الحوار

الخرطوم (smc)

طالبت قوى المستقبل للتغيير كافة القوى السياسية بضرورة تضافر الجهود لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني في وقت دعت فيه القوى السياسية للسير في الطريق الصحيح الذي يصلح شأن البلاد والإبتعاد عن تنفيذ المصالح الشخصية.

وطالب دكتور عبد القادر إبراهيم نائب رئيس القوى في تصريح لـ(smc) بضرورة تكوين جبهة عريضة من كافة القوى السياسية لمجابهة تحديات المرحلة الحالية وإستشعار المخاطر المستقبلية التي تحيط بالسودان، وناشد إبراهيم الحكومة ورافضي الحوار الوطني بإتخاذ خطوات إيجابية تتسم بروح المسؤولية من أجل أن يشمل الحوار الوطني جميع أهل السودان بالداخل والخارج.

وأكد أن التعديلات الدستورية تعتبر خير دليل ودافع للحاق بركب الحوار الوطني وتنفيذ مخرجاته واصفاً إياها بأنها إضاءة جديدة لمسيرة الحوار وزاد قائلاً: لابد من أن نستثمر هذا الحدث لإنشاء واقع جديد يشمل كافة الأطراف.