قوى دارفورية: إجتماعات نداء السودان بباريس “تحصيل حاصل”

قالت إن مخرجاتها دائماً ما تولد “ميتة”

الخرطوم (smc)

وصفت قوى درفورية، إجتماعات قوى نداء السودان والحركات المسلحة بباريس بأنه “تحصيل حاصل” وأن مخرجاتها دائماً ما تولد “ميتة”.

ووصف محمد إدريس عضو هيئة القيادة لحركة تحرير السودان الثورة الثانية بقيادة أبوالقاسم إمام في تصريح لـ(smc) مكونات نداء السودان بأنها مجموعات متناقضة في الفكر والرؤى ولا يوجد ما يجمعها سوى معارضتها للحكومة والحوار الوطني، واصفاً إياه بأنه تحالف ظرفي سينهار في أقرب وقت.

ودعا إدريس الحكومة وأحزاب الحوار للمزيد من الجهود والتواصل ومد الأيادي للقوى السياسية الرافضة للعودة لحضن الوطن، مشيراً إلى أن الشعب السوداني ملّ من العمل المسلح والمعارضة السلبية.

وفي السياق أكد أحمد عبدالمجيد الناطق الرسمي لحركة العدل والمساواة بقيادة دبجو، فشل جميع التحالفات التي تجمع الحركات المسلحة والأحزاب السياسية، مشيراً إلى أن إجتماعات نداء السودان بباريس إجتماعات لا يرجى منها، مؤكداً فشل المعارضة في تقديم خطاب واقعي يجذب الناس إليها، واصفاً هذه الإجتماعات بأنها فرقعة إعلامية وتحصيل حاصل.