قيادات جبال النوبة تستعجل مجلس السلم الضغط على الحركات

الخرطوم (smc)
إستعجلت قيادات بارزة بجبال النوبة، مجلس السلم والأمن الأفريقي ومجلس الأمن الدولي للضغط على الحركات المتمردة والقوى المعارضة للتوقيع علي خارطة الطريق بإعتبارها هدف إستراتيجي لتحقيق السلام بالبلاد، واصفة الخارطة بأنها مفتاح أساسي لحل القضايا وتحديد مسار التفاوض بمناطق النزاعات بجنوب كردفان والنيل الأزرق.
وأتهم الفريق دانيال كودي رئيس حزب الحركة الشعبية جناح السلام لـ(smc) قيادات قطاع الشمال بتنفيذ أجندة خارجية والعمل من أجل المصالح الشخصية، منتقداً رفضهم التوقيع على خارطة طريق أديس أبابا ووقف نزيف الحرب بالمنطقتين، مؤكداً أن هذا القطاع ليس لديه صلة بالقضية وشدد على عدم الإعتراف به لانه ليس لديه تفويض للحديث بأسم أبناء المنطقة.
من جانبه قال إسماعيل زكريا القيادي بمنطقة جبال النوبة بان خارطة الطريق تمثل إختراقاً كبيراً لوقف إطلاق النار وإحلال السلام بالمنطقتين حال توقيع الممانعين عليها مشيراً إلى أن مناقشة القضايا الاخري موقعها الحوار الوطني ومنبر الدوحة للحركات الدارفورية.