قيادي بحزب الأمة: الحل في التوافق وليس العصيان

الخرطوم (smc)

طالب القيادي بحزب الأمة يحي ساتي، بضرورة إعتراف الجميع بأن المجلس العسكري شريك أصيل في الثورة، في وقت دعا فيه تجمع اعلان الحرية والتغيير إلى ممارسة الديمقراطية وعدم إلغاء وإقصاء الآخرين.

وقال ساتي في تصريح لـ(smc) إن دعوات الإضراب والعصيان لن تحل المشكلة وإن الديمقراطية والتوافق هما الخيار لحل مشكلات السودان، مشدداً على ضرورة التوافق من أجل العبور بالبلاد إلى بر الأمان، وضرورة توازن القوى السياسية والمجلس العسكري الذي لإدارة البلاد بصورة صحيحة، مشيراً إلى أن الشعب يريد توفير الخدمات وإنتعاش الإقتصاد وتوفير حياة كريمة له.

وأكد ساتي على ضرورة تشكيل مجلس وزراء وحكومة تكنوقراط دون محاصصة على ان يكون المجلس العسكري في مكانه لحفظ امن وإستقرارا البلاد.