لجنة أمن ولاية كسلا تصدر بياناً توضيحياً حول تداعيات وفاة الأستاذ أحمد الخير

أصدرت لجنة أمن ولاية كسلا بياناً توضيحياً حول وفاة الأستاذ أحمد الخير أحمد يوم أمس السبت، حيث أشارت لوقوع أحداث شغب بمحلية خشم القربة والتحفظ على عدد من المتهمين المشاركين في التظاهرات والذين تم التعامل معهم بصورة حضارية.

وذكر البيان أنه في صباح يوم الجمعة 1/2/2019م تم إحضار وجبة فطور ، وبعد صلاة العصر تناولوا وجبة الغداء وفي المساء تم ترحيلهم من محلية خشم القربة إلى رئاسة مباني الأمن بولاية كسلا ، وفي أثناء ترحيلهم ظهرت حالات تسمم للذين تناولوا وجية الغداء بما فيهم الأستاذ/ أحمد الخير أحمد عوض الكريم وضباط يتبعون للولاية. وقال إنه تم إسعافهم لمستشفى كسلا التعليمي لتلقي العلاج وإجراء اللازم وبعد الكشف عن الأستاذ/ أحمد الخير أحمد إتضح أنه فارق الحياة، ليتم تحويل الجثة لمشرحة مستشفى القضارف.

وأوضح تقرير لجنة أمن الولاية تفاصيل تقرير الطبيب الشرعي الذي أشار إلى أنه بالكشف عن الرأس لم تثبت معالم تجمع دموي بالفروة والجبهة خالية من الكسور والمخ سليم من الإصابات الظاهرة- الجبهة والأنف سليم من الإصابات والكسور الظاهرة- الصدر والبطن والأحشاء سليمة وتجويف وعظام الحوض سليمة- تم أخذ عينات دم وعينة كبد وعينة من الكليتين ومحتويات معدة وأرسلت لولاية الخرطوم، الأطراف سليمة من الإصابات ولم تثبت بها كسور ظاهرة.

وذكر البيان أنه بتاريخ 2/2/2019م بعد منتصف النهار تم تحريك وكيل النيابة الأعلى بالولاية والمتحري ومدير الطب الوقائي بوزارة الصحة لمزيد من التحريات، حيث تم تدوين بلاغ بالرقم 62/2019م تحت المادة /51 إجراءات بالقسم الأوسط كسلا.

وأعلن أنه سيتم توضيح سبب الوفاة بعد ظهور نتائج الفحوصات التي ارسلت لولاية الخرطوم.