ليبيا: 65 قتيلاً وجريحاً بالمواجهة مع متمردي دارفور

شف مسؤولون، في المؤتمر العام الليبي، أن مواجهات الكفرة مع قوات “حركة تحرير السودان” المتمردة في إقليم دارفور غربي السودان، أدت لمقتل 50 شخصاً وجرح 15 آخرين بجراح متفاوتة، متهمين قوات الحركة بممارسة السلب والنهب وترويع الأبرياء.

وقال عضو المؤتمر الوطني العام الليبي عن مدينة الكفرة، السنوسي القمي، في تصريح أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط، إن الثوار بمدينة الكفرة الليبية غنموا عدداً من السيارات والمركبات العسكرية، جراء الاشتباكات بين قوات الجيش الليبي ومجموعة مسلحة تابعة لحركة “تحرير السودان” المعارضة، التي كانت تتمركز داخل بعض المواقع في الكفرة وتقوم بقطع الطريق على المارة وتتسبب في قتل وترويع المواطنين “على حد وصفه” .

وأكد القمي “على أهمية التنسيق الذي تم مع كافة الجهات العسكرية والتي شاركت في عمليات تطهير المدينة من هذه الخلايا العسكرية الأجنبية، والتي كانت تعيث في الأرض فساداً” “على حد تعبيره” .

وكانت مواجهات مسلحة اندلعت بمنطقة “بوزريق” التي تبعد 200 كليو متر شمال مدينة الكفرة جنوب شرق ليبيا، بين قوات الجيش الليبي ومجموعة مسلحة تابعة لحركة “تحرير السودان” المتمردة في دارفور.