مؤتمر العلماء والخبراء يناقش طرق نقل المعرفة وكيفية الاستفادة منها


الخرطوم
واصل مؤتمر العلماء والخبراء السودانيين بالخارج أمس السبت بالأكاديمية العليا للدراسات الاستراتيجية والأمنية بسوبا أعماله وتناولت الجلسه الأولي برئاسة الدكتور فيصل عبد القادر محور “نقل المعرفة: الوسائل والآليات وطرق الاستفادة منها ” حيث قدم الدكتور عبد القادر ورسمة غالب ورقة عن (الاتفاقيات -العقود الدولية ) ، تناولت قضايا التحكيم الدولي و الحلول القانونية.
واشارت الورقة الي أن الأحكام ذات الطابع القانوني تحتاج للعناية القانونية الخاصة كالقانون الواجب التطبيق والأختصاص القضائي وانه في العادة تتضمن مسودة الاتفاقيات للعقد الدولي بنودا جاهزة وتنطبق علي الجميع ولذلك لابد من الإجابة علي الأسئلة التالية – ماهو موقف الطرف الآخر؟ هل يعرف القانون (الأجنبي) المشار اليه ؟ وما مدي معرفته به ،واشار مقدم الورقة الي تجربته مع البنك الدولي .
وشددت الورقة علي أهمية الصياغة الصحيحة الملائمة باعتبارها أمرا بالغ الأهمية في التقليل أو السيطرة علي المخاطر القانونية التي قد تنجم اثناء تنفيذ العقد والخطر يمكن ان يكون في سوء الصياغة او الأختيار القانوني غير الصحيح وتناولت الورقة بعض النماذج للقضايا التي تضمنت اخطاءً في الصياغة .
وأوضحت الورقة أن اللجوء للتحكيم في الاتفاقية والعقد الدولي قد يمثل أخذ البدائل المناسبة للخروج من معضلة القانون الواجب التطبيق والأختصاص القضائي والمخاطر ، ولابد أن تكون سلطات المحكمة نابعة من إرادة الطرفين مشيرة الي أهمية سرعة الفصل في التكاليف والحصانة والاستفادة من تجارب الدول الآخري .
وأبانت الورقة أنه ثبت بما لا يدع مجالا للشك أن اللجوء للتحكيم لتسوية المنازعات في الاتفاقيات والعقود الدولية هو افضل المسارات .
وناقش المؤتمر كذلك وسائل وآليات وطرق الاستفادة من نقل المعرفة حيث تناولت ورقة ” ترتيب الجامعات العالمية والفرص المتاحة للجامعات السودانية ” التي قدمها بروفسور نمر عثمان البشير أستاذ برامج الهندسة الكيميائية والبترول بجامعة تكساس أي آند أم في دولة قطر ،تراجع الجامعات السودانية في تصنيف الجامعات العالمية لتأثرها بالعقوبات الاقتصادية.
وطالب بالاهتمام بنوعية التعليم والتخصصات العلمية وتطوير وترقية البحث العلمي والتعاون مع الجامعات العالمية لزيادة جودة التدريس بالجامعات السودانية بعد التوسع في إنشاء الجامعات خلال ثورة التعليم العالي .