مجلس الأحزاب ينتقد رفض المعارضة التوقيع على خارطة الطريق

الخرطوم (smc)
أكد مجلس احزاب الوحدة الوطنية مساندته ودعمه لوفد الحكومة المفاوض وخارطة الطريق التي دفعت بها الوساطة الأفريقية ووقعت عليها الحكومة مؤخراً بأديس أبابا، في ذات الوقت الذي إنتقد فيه موقف المعارضة ورفضها التوقيع على هذه الخارطة.
ووصف أمين عام المجلس عبود جابر لـ(smc) نتائج المشاورات الأخيرة التي أجرتها الآلية الأفريقية رفيعة المستوي مع الحكومة والحركات المسلحة وزعيم حزب الامة القومي الصادق المهدي بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا بإنها إنتصار لإرادة السلام وتحقيق للغايات والاهداف المنشودة.
وقال عبود عقب لقائه مساعد رئيس الجمهورية إبراهيم محمود حامد، إن خارطة الطريق التي تم التوصل اليها حددت بصورة قاطعة ان الحوار الوطني هو السبيل الوحيد لحل مشاكل السودان واتفاق اهل السودان وأنه الوسيلة المثلى والوحيدة لخلق وفاق وطني واستقرار، مؤكداً حرص المجلس على انفاذ توصيات الحوار وجعلها واقعاً معاشاً يقود الي السلام والتنمية والاستقرار، مثمناً الجهود التي بذلها وفد الحكومة المفاوض في سبيل انجاح لقاء أديس الأخير.