مجلس الأمن يدعو لتحقيق عاجل في نهب مقر “يوناميد” بدارفور

أدان مجلس الأمن الدولي، يوم الثلاثاء، بشدة، عمليات الاعتداء والنهب على مقر البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي “يوناميد” بدارفور، ودعا إلى تحقيق عاجل بالخصوص.

وطالب المجلس في بيان أصدره، السلطات السودانية باتخاذ خطوات فورية لضمان سلامة جميع مواقع البعثة في دارفور، وتقديم جميع مرتكبي هذه الأعمال إلى العدالة.

وتمسك أعضاء مجلس الأمن بأن “الهجمات على مباني الأمم المتحدة وموظفيها أمر غير مقبول يستحق الشجب، وشددوا على التنفيذ الكامل لولاية بعثة يوناميد.

وذكرت البعثة، في بيانها، أن “حشداً من الناس اقتحموا بالقوة المقر الرئيسي في الجنينة بإقليم دارفور، ونهبوا ممتلكات الأمم المتحدة ومعدات القوات”.

وزعمت البعثة أن “أفراداً من القوات النظامية السودانية، الذين تم استدعاؤهم للمساعدة انضموا إلى أعمال النهب والتخريب تلك”.

من جانبها، أدانت حكومة ولاية غرب دارفور، الحادث، ودعت كل من أخذ أو نال أو وجد أي قطعة من معدات وآليات البعثة تسليمها إلى السلطات.

وكالات