مجموعة الأزمات الدولية: السلام في جنوب السودان مهدد بالانهيار

نيروبي – رويترز – أعلنت مجموعة الأزمات الدولية اليوم الأربعاء أن اتفاق السلام في جنوب السودان الذي تم إبرامه منذ ستة شهور مهدد بالانهيار ما لم يتمكن الجانبان من تسوية مجموعة خلافات بينهما ودمج المتمردين السابقين في الجيش قبل تشكيل حكومة جديدة في أيار (مايو).

وقُتل نحو 400 ألف شخص بينما شُرد أكثر من ثلث السكان بسبب الحرب الأهلية التي استمرت 5 سنوات تخللتها عدة جولات من الوساطة يعقبها تجدد إراقة الدماء.

وقالت مجموعة الأزمات الدولية التي تتخذ من بروكسل مقراً إن الاتفاق المبرم في أيلول (سبتمبر) الماضي بين الرئيس سلفا كير وزعيم المتمردين ونائبه السابق ريك مشار خفض وتيرة القتال لكنه قد يندلع مجدداً بسبب خلافات. وقال محلل جنوب السودان في المجموعة آلان بوسويل: “اتفاق السلام يتعثر ومهدد بالانهيار ما لم يتم إبرام المزيد من الاتفاقات السياسية”. ولم يرد تعليق حتى الآن من الحكومة أو أنصار مشار.

ويدعو الاتفاق الجانبين المتناحرين إلى جمع وفحص وتدريب قوات بعضهما البعض وتوحيدها في جيش وطني قبل تشكيل حكومة وحدة في أيار. وقال التقرير إنه لم يتم اتخاذ أي من تلك الخطوات قبل شهرين فقط من الموعد النهائي المحدد. وأضاف أن هناك خلافات قائمة أيضاً بشأن الحدود المحلية حيث تشعر بعض الأطراف أن كير أعاد رسمها لصالح قبيلة الدنكا التي ينتمي لها.

وأثارت الفوضى قلق قوى إقليمية وعالمية ساهمت في انفصال جنوب السودان وكانت تأمل أن ينهي استقلاله أحد أطول النزاعات التي تسببت في زعزعة استقرار أجزاء كبيرة من شرق أفريقيا.

المصدر:(رويترز+ جريدة الحياة)