مسؤول أمريكي يؤكد استقرار الأوضاع في جبل مرة

أكد مسؤول القسم السياسي والاقتصادي بالسفارة الأمريكية في السودان، والس راين، على استقرار الأوضاع الأمنية بـ”جبل مرة”، والتزم بتقديم العون للمتضررين من الحرب ودعم برنامج العودة الطوعية، حاثاً الحركات الرافضة على الجلوس للحوار وصولاً إلى سلام شامل.

وكشف راين في تصريح صحفي عقب لقائه والي وسط دارفور، محمد أحمد جاد السيد، في زالنجي، الأربعاء، عن زيارة قريبة للقائم بأعمال السفارة الأمريكية للولاية خلال أيام، للوقوف على احتياجات المنطقة ولقاء المسؤولين الحكوميين لمناقشة سبل التعاون.

ونوه إلى أنه قد زار مدينة قولو حاضرة محلية وسط جبل مرة على رأس وفد رفيع من السفارة، للوقوف على حقيقة الأوضاع الأمنية والإنسانية في جبل مرة، وقد تأكد لهم استقرار المنطقة.

من جانبه رحب والي وسط دارفور، محمد أحمد جاد السيد، بتعاون الولايات المتحدة في عملية السلام والاستقرار في دارفور.

وأوضح جاد السيد أن الفضل في استقرار الأوضاع الأمنية يعود إلى عملية جمع السلاح، وأن الحكومة تتحمل كامل مسؤوليتها تجاه حماية مواطنيها، لكنها لا تصد أي جهد ومساعدة تسهم في استعادة الأمن والاستقرار للمنطقة .

وطالب الولايات المتحدة والمجتمع الدولي، بممارسة المزيد من الضغط على الحركات الرافضة للسلام للجلوس إلى طاولة المفاوضات، حتى ينعم مواطن الولاية بالاستقرار والتنمية.

وأكد جاد السيد حرص حكومته على إنجاح الموسم الزراعي وتشجيع النازحين للعودة إلى مناطقهم الأصلية، بفتح المسارات والمراحيل وتأمين القرى ومناطق الإنتاج واتخاذ إجراءات تجنب الاحتكاك بين الراعي والمزارع.

الشروق