مسؤول أممي: البشير لازال يعتبر المواطنين الجنوبين سودانيين

دعا لضرورة التوصل إلى تسوية سلمية للصراع في جنوب السودان

وكالات (SMC)

أكد فيستوس موجاي رئيس آلية مراقبة تنفيذ إتفاقية السلام في دولة جنوب السودان، ان عملية السلام في جنوب السودان تمضي ببطء وتعقيد، مشيرا الى ضرورة التوصل الى تسوية سلمية بين اطراف النزاع في جنوب السودان.

واشار موجاي في مقابلة نشرها موقع (ديلي ترست) إن الرئيس البشير لازال يعتبر المواطنين الجنوبين سودانيين، كما أن السودان وافق على انفصال دولتهم احتراما لخيارهم.

وتناول موجاي جهود منظمة الإيقاد لإعادة تنشيط إتفاق السلام بين الفرقاء الجنوبيين داعياً إلى تقديم التنازلات اللازمة للتوصل الى حلول تؤدي إلى إستيعاب الفرقاء لبعضهم البعض سياسياً بدلاً من هزيمة بعضهم البعض عسكرياً.