مساعد الرئيس: السلام أصبح قاب قوسين في المنطقتين

قال مساعد رئيس الجمهورية، إبراهيم محمود، نائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون الحزبية، إن السلام أصبح قاب قوسين أو أدنى في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، مبيناً أن محور مقاصد حزبه إقامة العدل والمساواة بين الناس.

وأوضح محمود خلال مخاطبته فاتحة أعمال المؤتمر التنشيطي الرابع لأمانة الطلاب بالمؤتمر الوطني، الأربعاء، بأن هذه المرحلة من أفضل المراحل التي تمر بها البلاد بعد الانفتاح الخارجي وتحسين العلاقات الخارجية وإقبال دول العالم على السودان.

وأضاف قائلاً “إننا الآن في مرحلة المشروع الوطني خاصة”، داعياً طلاب حزبه إلى العمل لتحقيق وتنفيذ قيم ومبادئ الحزب بتجديد النية على الثبات على المبادئ والقيم، والاهتمام بخدمة وبناء الوطن بمشاركة كل الناس من خلال زرع الثقة بينهم بإنفاذ الحوار الوطني .

وأكد محمود أن مثل هذه المؤتمرات التنشيطية يجب أن تكون برنامجاً لتحديد مسار الحزب يخاطب القضايا الرئيسة وبالأخص قضية الاقتصاد تحقيقاً لشعار نحو أمة منتجة، مشيداً بدور الطلاب وتفاعلهم مع كل القضايا والمشروعات التي طرحتها الحكومة والحزب.

إلى ذلك امتدح أمين أمانة الطلاب بالمؤتمر الوطني، مأمون حسن، بالتنسيق المحكم بين طلاب المؤتمر الوطني وطلاب الأحزاب السياسية والحركات المسلحة على تحقيق الاستقرار والأمن داخل الجامعات، لافتاً لمسيرة الطلاب خلال المرحلة الماضية وتفاعلهم مع قضايا البلاد.

وقال حسن إن أمانة طلاب الحزب أيد منتجة وسواعد للإنتاج وتعمل وتساعد في حملة إصحاح البيئة، مشيراً لاهتمامها بكل الكليات لاسيما الإعلامية لإخراج طلاب متشبّعين بالفكر والمفاهيم علاوة على اهتمامها بالكليات الإنتاجية.