مقتل قائد اللواء الثالث في الجيش اليمني في مواجهات مع الحوثيين

قالت مصادر عسكرية لوكالة “الأناضول” التركية، إن العميد ركن عمر الصبيحي، قائد اللواء الثالث في الجيش الموالي للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، قتل في مواجهات مع الحوثيين وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح قرب “باب المندب”.

وحقق الجيش الوطني اليمني اليوم السبت تقدما في ذوباب بباب المندب، وسيطر على مواقع مهمة في المنطقة الواقعة غربي تعز، كما سيطر أيضا على مواقع بمحافظة صعدة (شمال البلاد).

وقالت مصادر عسكرية إن الجيش الوطني اليمني مسنودا بطيران التحالف العربي سيطر صباح اليوم علي ذوباب والمنصورة وجبال العمري بإسناد جوي من طيران التحالف، في منطقة ذوباب المطلة على مضيق باب المندب (غربي محافظة تعز).

وأشارت المصادر إلى أن المعارك تجري على أشدها، وسط تهاوي صفوف وتحصينات الحوثيين وحلفائهم، وتقدم مستمر للجيش والمقاومة بالمنطقة الإستراتيجية.

وكان التحالف العربي والجيش الوطني أجريا استعدادات منذ نحو شهرين لشن عملية عسكرية في جبهة باب المندب، لاستعادة الشريط الساحلي الممتد من غرب مدينة عدن مرورا بمدينة المخا والوازعية غرب تعز.

من جهة أخرى، نقل مراسل الجزيرة عن مصادر عسكرية في أبين (جنوبي البلاد) قولها إن ستة جنود يمنيين قتلوا وأصيب عشرون آخرون في تفجير انتحاري بالمدينة.

جبهات متعددة
وفي تعز، تمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة من تحرير جبلي العويد والحصن في منطقة العبدلة جنوب منطقة الأخْلُود (غربي تعز)، في إطار ما يُطلق عليه معركة الساحل الغربي.

وأشارت مصادر من الجيش إلى مقتل 17 وإصابة العشرات من مسلحي الحوثي، في مواجهات مع قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.

وفي محافظة صعدة (معقل الجماعة) -على الحدود مع السعودية شمال البلاد- قال المحافظ هادي طرشان الوائلي إن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ممثلة بلواء المحضار تقدمت أمس الجمعة إلى ما بعد مديرية البقع الحدودية مع السعودية.

وأوضح أن قوات الجيش والمقاومة سيطرتا على الخط الرابط بين محافظتي الجوف وصعدة إثر معارك مع مسلحي الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وفي بيحان بمحافظة شبوة (شرق اليمن)، قال مصدر ميداني إن معارك عنيفة تدور لليوم الثالث على التوالي بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة ومليشيا الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى.

وذكر المصدر أن الجيش الوطني والمقاومة تقدما باتجاه منطقة الصفحة في جبهة السَّاق، في محاولة لقطع خط إمدادات المليشيا في الطريق الرابط بين مديرية عسيلان وبيحان العليا.

وفي البيضاء (يمن) سقط عدد من القتلى والجرحى في صفوف مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح من جهة والمقاومة الشعبية من جهة أخرى في معارك في جبهة الجماجم بمديرية الزاهر.

المصدر : وكالات