مندوب السودان بالأمم المتحدة: لا يمكن رهن عملية السلام بأشخاص

الخرطوم: (smc)

دعا المندوب الدائم للسودان في الأمم المتحدة مجلس الأمن الدولي بالضغط على الحركات المتمردة قائلاً إنه لا يمكن ارتهان عملية السلام بأشخاص.

وقال السفير عمر دهب لـ(smc)  إن بيان السودان أمام مجلس الأمن الدولي أوضح أن التسوية السياسة في دافور هي الهدف الذي تسعى إليه الحكومة بكل مثابرة وجد استناداً إلى اتفاقية الدوحة لسلام دارفور والتي هي الأساس المرجعي للسلام.

وأضاف أن الاتفاقية تم تنفيذها بنسبة 85% وما تبقى هو إجبار المجموعات الرافضة على الإنضمام اليها وقال إن الاتفاقية ذات اعتراف دولي من الأمم المتحدة، مضيفاً لا يمكن أن يكون اتفاقية بهذا القدر من الإعتراف الدولي رهناً لعدد محدود.

ودعا السفير دهب كل الدول التي لديها لديها نفوذ على الحركات المسلحة أن تضغط عليها للإنخراط في المفاوضات دون شروط مسبقة والمشاركة بجدية للتوصل إلى اتفاق سياسي.

وأشاد السفير دهب بجهود الآلية الأفريقية رفيعة المستوى برئاسة ثامبو امبيكي لتقريب وجهات النظر وعقد جولات التفاوض واحدة تلو الأخرى وأضاف أن تعنت الحركات وقادة الفصائل أفشل كل المحاولات للتوصل إلى اتفاق سياسي.

وقال إن حركتي مناوي وجبريل أصبحتا خارج المعادلة في دارفور، مشيراً إلى أنهما يمثلان تهديداً للسلم والأمن الدوليين.