منظمات حقوقية :الإستعانة بالمرتزقة في القتال بليبيا “جريمة حرب”

قيادات أهلية تتهم حفتر بإستجلاب المقاتلين الأجانب

وكالات

جددت قيادات أهلية ليبية، إتهامها لحفتر باستجلاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب إلى منطقة الهلال النفطي بليبيا، واصفة استهدافه لمطار تمنهنت، بأنه يعد بمثابة رسالة موجهة إلى الشعب الليبي مفادها أن “حفتر” سيدمر كل ليبيا.

وأكدت القيادات، أن حفتر إستعان بالمرتزقة في حروبه بمنطقة الهلال النفطي وأن المرتزقة موجودين في مزارع في الجنوب، مشيرين إلى أن من يستخدم الأسلحة الثقيلة والمدافع أناس أتوا من من أجل المال وليس من أجل الوطن.

من جهة أخرى أعربت منظمات حقوقية بليبيا، عن قلقها البالغ والكبير حيال استخدام المرتزقة الأجانب للقتال بليبيا، واصفة إياه بالتطور الخطير في مسار الصراع المسلح في ليبيا وقالت إنه يعرض الأمن والسلم الاجتماعي للخطر وينسف جهود إحلال السلام واستعادة الأمن والاستقرار بالمنطقة.

وأكدت على أن الاستعانة بالمرتزقة والمقاتلين الأجانب للقتال في صفوف أي من أطراف النزاع في حالة الحرب الأهلية والصراعات المسلحة الداخلية يمثل جريمة حرب مكتملة الأركان طبقاً للقانون الدولي.