منظمة سمارتن تنشط في التبشير باليهودية بمناطق الجيش الشعبي

كادوقلي (smc)
كشفت السلطات في جنوب كردفان عن محاولات تهويد، تقوم بها منظمة سمارت بيرس الامريكية (Smartin Burse) في المناطق التي تقع تحت سيطرة الجيش الشعبي قطاع الشمال، إلى جانب عمليات تنقيب الذهب وتجارة السلاح التي تقوم بها. فيما عضد عدد من المواطنين العائدين ماذهبت اليه السلطات مشيرين الى ان الجيش الشعبي وبمعاونة المنظمة يقوم بممارسة الأنشطة المشبوهة.
واوضح معتمد كادوقلي ياسر كباشي لـ(smc) ان سمارتن بيرس هى في الاصل منظمة امريكية يهودية تسمى (المنظمة اليهودية السامرية) وتعمل تحت غطاء العمل الانساني، وعملت على تقديم الدعم المتواصل للحركة الشعبية قطاع الشمال عبر بوابة العمل الانساني خاصة فيما يخص عمليات التشوين المؤن والذخائر والأسلحة من دولة الجنوب.
وقال كباشي ان المنظمة اليهودية السامرية تنشط في التبشير لليهودية في البرام، ام دورين، هيبان وكاودا كاشفا عن وجود معبد يهودي داخل كاودا مشيرا الى أن قيادات الجيش الشعبي وفرت حاضنة لسلوك المنظمة من خلال النشاط التجاري الكبير الذي تقوم به في التنقيب عن المعادن وتهريب الذهب الى جانب تجارة السلاح، دامغا قيادات الجيش الشعبي قطاع الشمال بالمتاجرة بقضايا مواطنين جنوب كردفان.
وفي ذات السياق اكد أحد المواطنين العائدين من احتجاز الجيش الشعبي ان المنظمة وبمعاونة الجيش الشعبي يقومون باستخدام المواطنين كسخرة في عمليات التنقيب عن الذهب مشيرا الى ان المنظمة عملت على تزويج العاملين الاجانب بالمنظمة من نساء جبال النوبة من المسلمات والمسيحيات في سبيل نشر افكارها.
الجدير بالذكر ان منظمة سمارتن بيرس سبق وان عملت في جبال النوبة قبل اتفاقية السلام الشامل دون اذن الحكومة ونشطت في دعم الحركة الشعبية بالسلاح والذخائر.