ندوة ببيروت تطالب بمحاسبة قضاة الجنائية

طالب مفكرون وأساتذة في القانون الدولي، تحدثوا في ندوة سياسية، تم تنظيمها بالعاصمة اللبنانية بيروت، بمحاسبة قضاة المحكمة الجنائية الدولية بعد ما أثير عن تلقيهم رشاوى لتلفيق اتهامات بحق الرئيس السوداني عمر البشير.ونظم مجلس الشباب العربي والأفريقي، بالتعاون مع سفارة السودان بلبنان ندوة (اختلال المعايير الدولية.. محكمة الجنايات نموذجاً)، مشاركة واسعة من قطاعات المجتمع اللبناني كافة وحضور إعلامي كبير.

وتحدث، في الندوة المفكر العربي المعروف منير شفيق وأستاذ القانون الدولي د. حسن جوني والكاتبة الصحفية والمحللة السياسية المعروفة د. ليلي بديع.

وفند المتحدثون دعاوى محكمة الجنايات الدولية ضد الرئيس عمر البشير، مشيرين إلى ما تم الكشف عنه من رشاوى تلقاها مدعي المحكمة والقضاة لاستجلاب شهود.

ونادى المتحدثون بمحاسبة قضاة المحكمة وسحب ملف دارفور فوراً، مؤكدين أن القضية سياسية من الدرجة الأولى وتجيء في إطار مخطط يهدف لضرب استقرار السودان وتقسيمه إلى دويلات.

وكان سفير السودان بلبنان السفير علي الصادق قد استهل الندوة بتقديم عرض وافٍ عن جهود الحكومة في تحقيق السلام بدارفور.

تعليقات الفيسبوك