نزارباييف يهاتف زعماء المنطقة بعد استقالته من رئاسة كازاخستان

شملت رؤساء روسيا وأوزباكستان وقرغيزستان

19.03.2019

أستانا / عليا رحيمبكوفا / الأناضول

أجرى رئيس جمهورية كازاخستان المستقيل، نور سلطان نزارباييف، الثلاثاء، اتصالات مع عدد من رؤساء دول الجوار، بعد إعلانه التنحي من منصبه.

وأفاد بيان صادر عن المكتب الصحفي الرئاسي في كازاخستان أن نزارباييف اتصل بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وتباحثا مسألة الاستقالة.

وأضاف البيان أن الجانبين أكدا استمرار إجراء اتصالات منتظمة.

بدوره، أعرب الرئيس الأوزبكي، شوكت ميرضيائيف، في اتصال منفصل، عن أسفه لقرار نزارباييف الاستقالة، واصفًا الأخير بأنه “سياسي كبير ورئيس يمكنه اتخاذ مثل هذا القرار”.

ومن جانبه، قال رئيس قرغيزستان، سورونباي جينبيكوف، إنه يأسف للقرار، مشيرًا أن الكازاخي المُستقيل قدم مساهمة كبيرة في تعزيز علاقات الأخوة بين البلدين، ومؤكدا على استمرار الاتصالات الثنائية.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن الرئيس الكازاخي استقالته من منصبه، وذلك في كلمة أذيعت عبر القنوات التلفزيونية الوطنية.

وقال: “لقد اتخذت قرار إنهاء صلاحياتي كرئيس للبلاد”، واصفًا القرار بـ”الصعب”، ووقّع مرسوم استقالته أثناء البث المباشر لخطابه.

وتولى نزاربايف (78 عامًا) رئاسة كازاخستان منذ عام 1990، وانتخب لولاية خامسة عام 2015، تمتد حتى أبريل / نيسان 2020.

المصدر:(سونا)