نص بيان الاتحاد الأروبى حول وثيقة “خارطة الطريق”

الاتحاد الاوربي يصدر بيان حول النزاعات الداخلية في السودان
لقد تم تعزيز احتمالات التوصل إلى حل للنزاعات الداخلية للسودان من خلال مبادرة لجنة الاتحاد الافريقي رفيعة المستوى والتى يتراسها الرئيس ثابو أمبيكي في أديس أبابا. هذا الإنجاز هام لأنه يسعى لتحقيق السلام في السودان ووضع حجر الأساس لحوار وطني شامل..
ان اتفاق خارطة الطريق التي اقترحها لجنة الاتحاد الافريقي رفيعة المستوى يحدد خطوات لأنهاء النزاعات في دارفور والمنطقتين و وصول المساعدات الإنسانية، وهو ايضا يضع إطارا للحوار السياسي الموازي الذي سيضم في النهاية جميع الأطراف في السودان.
أن التقدم في هذه المبادرة يتطلب الآن إشراك جميع الأطراف. أن توقيع حكومة جمهورية السودان يوم 21 للاتفاق المقترح من قبل لجنة الاتحاد الافريقي رفيعة المستوى هو خطوة إيجابية إلى الأمام. الاتحاد الاوروبي يشجع الحكومة على الالتزام باتفاق خريطة الطريق، للنظر في خطوات إضافية فورية لبناء الثقة بين جميع الأطراف تضمن الحريات الأساسية المؤدية إلى الحوار.
ان الاتحاد الأوروبي يتطلع إلى ما تبقى من المشاركين في اجتماع اديس ابابا للمشاركة بشكل كامل في هذه العملية. وتغليب حسن النية من جانب جميع الأطراف هو أمر ضروري للتقدم. في هذه الأثناء، لا يزال العنف مستمرا، والاحتياجات الإنسانية كبيرة والضائقة الاقتصادية تنمو. يجب على الحكومة والمعارضة المسلحة وقف العمليات من جانب واحد والالتزام بوقف الاعمال العدائية التي قطعتها على نفسها في أواخر عام 2015 وهذا من شأنه تعزيز ثقة أكبر بين جميع الأطراف، وإعطاء الوقت لوضع القواعد الأساسية للمفاوضات المفصلة وتعزيز الجهود التي تبذلها لجنة الاتحاد الافريقي رفيعة المستوى ، بدعم من الاتحاد الأوروبي، لإدراج جميع الأحزاب السياسية والحركات والمجتمع المدني في هذه العملية السياسية الحيوية .
بيان صحفي صدر في بروكسل 05 أبريل 2016
بواسطة المتحدث الرسمي للسيدة فريدريكا موغريني، نائب رئيس مفوضية الاتحاد الاوروبي والممثلة السامية للعلاقات الخارجية للاتحاد الاوروبي

تعليقات الفيسبوك