نهر النيل .. تفاصيل التخريب

 

تقرير: ثويبة الامين المهدى (smc )

الاحتجاجات التي شهدتها ولاية نهر النيل ومدينة عطبرة تحديداً صاحبتها أعمال شغب وتخريب من بعض المندسين بحسب ما أعلنت عنة السلطات وخلفت  الكثير من الخسائر.

وكشف الناطق الرسمي باسم الولاية ابراهيم مختار لــ (smc ) عن تفاصيل التخريب  الذي طال عدد من المؤسسات بالمدينة وتمثل في حرق جزئي لمحلية عطبرة واتحاد العمال ” السور الخارجي _ 3 مكاتب في الطابق الاسفل “، وايضا حريق جزئي لوزارة المالية شمل ذلك “مكتب  المدير العام بالمالية وجزء من مكاتب التنمية و مكاتب الشؤون الاجتماعية، بالاضافة الي عربيتين بوزارة  الحكم المحلي وجزء  من مكتب ” وأضاف مختار  ان المظاهرات بدأت بعطبرة مرورا بالدامر ثم مدينة بربر ،

 واكد مختار ان ماحدث من اعمال شغب وتخريب متفرقة وواسعة للمؤسسات الحكومية والحزبية تمت السيطرة عليها وفق الترتيبات التي تم أعدادها لحفظ امن وسلامة المواطن والمحافظة علي ممتلكاته، وقال ان  الاتهامات في عملية التخريب  تشير الي اشخاص مندسين وراء هذه العملية التي صاحبت التظاهرات والتي بدأت سلمية وسرعان ماتحولت الي عمليات تخريب، وأكد أن التحقيق مازال مستمراً لمعرفة هؤلاء الاشخاص وذلك من خلال الجهود المبذولة من قبل  القوات النظامين لحماية الارواح  والممتلكات بكافة المؤسسات الحكومية والحزبية واضاف ان  حكومة الولاية  عملت علي تأمين وحماية المدينة والمحليات والقري المجاورة وذلك بتشكيل لجان مجتمعية ولجان من المواطنين بالاضافة الي الاجتماع الدائم للجنة الولاية للاطمنئان علي السلع الرئيسية وكفاية الولاية منها .

وتمثلت الخسائر الناجمة عن الاحتجاجات بمدينة عطبرة  في حرق  عدد من المؤسسات الرسمية والخاصة ، وحرق عدد 3 عربات بوكس ،و مبني محلية عطبرة وعدد من الاليات والاجهزة الالكترونية ، ودار المؤتمر الوطني بالمحلية ، كما جرت اعمال تخريب في مبني التأمين الصحي ومحطة السكة حديد ، وتم تخريب ونهب للسلع التموينية بمقر إتحاد العمال .

اما  في محلية الدامر  فقد تم تهشيم وتكسير مكتب الامين العام للحكومة وإحداث حريق جزئي به مع نهب الاجهزة الالكترونية، وحرق مكتب مدير الشئون المالية ، مكتب القرارات، مكتب المراجع العام ، والمعمل الرئيسي للمعلومات ، حرق مكتب الاستقبال ، وتهشيم مكتب الاعلام ونهب الاجهزة والكاميرات ، وحرق عربة بوكس دل كاب.

اما إداراة الثروة الحيوانية  فقد تم تهشيم القاعة كاملاً، مكتب المدير التنفيذي ، ومكتب الحسابات والوحدة المالية والمراجعة، وتم حرق مستندات مكتب السكرتارية و حرق مكتب المدير العام .

اما بالنسبة لوزارة المالية فقد تم حرق مكتب مدير التخطيط كاملاً، مكتب إدارة التنمية ، حرق مكتب المدير العام ومكتب مديرة التنفيذي والسكرتارية ، حرق المكتب العمومي لمدير عام الوزارة، تم تهشيم قاعة الاجتماعات بما فيها من إجهزة وشاشات عرض ، ايضاً تهشيم مكتب الايرادات جزئياً .

كما امتد التخريب الي ادارة الحكم المحلي والادارة حيث تم تهشيم مكتب مدير إدارة الحكم المحلي وتهشيم احهزة الكمبيوتر وحرق مستندات، وايضا تهشيم جزئي لمكتب الامين العام للمجلس الاعلي  للجودة وتحطيم جزئي لعربتين، وكذلك تم تهشيم  جزئي لمكتب شؤون الضباط ، كما التعدي علي محطة السكة حديد بالدامر و حرق أحد المكاتب، وحرق دار المؤتمر الوطني بمحلية الدامر، وحرق مبني الوحدة الادارية الذيداب ومباني السوق الجديد بمنطقة الذيداب، وايضا تم حرق عدد (3) عربات ونهب بعض الاجهزة من دائرة الشئون الاجتماعية .

وفي محلية تم  حرق كامل في كل من مباني الوحدة الإدارية بمنطقة الباوقة والوحدة الإدارية العبيدية الفاروق ودار المؤتمر الوطني بمدينة بربر ومنطقة العبيدية وايضاً مباني المجلس التشريعي ومكتب المراجع العام بربر تهشيم وتكسير مباني المحكمة بالعبيدية والباوقة، كما تم تهشيم وتكسير مكتب فرعية أمن العبيدية. ونتيجة لاعمال الشغب توفي شخصين بالاضافة الي عدد من الاصابات بمستشفي بربر وعطبرة .

وأوضح الناطق باسم حكومة الولاية أن وزارة المالية عملت علي دعم السلع الاساسية وبدأ ذلك في رئاسة المحليات بالولاية وقبل ان يستمر هذا البيع بدأت المظاهرات ،مضيفاً  ان  الاوضاع  الان مستقرة  وأن المخابز باشرت اعمالها علي احسن  وجه بعد ان بدأت عملية الانتاج  بضخ حوالي 6 ألف جوال  يومياً من الدقيق بمطاحن الغلال بعطبرة وتوزع لكمية علي جميع المحليات المجاورة .