نواب البحر الأحمر: إستفزازات المصريين تجاه سكان حلايب (مرفوضة)

أكدوا أن هذا الملف سيتم حسمه قريباً

الخرطوم (smc)

وصفت كتلة نواب البحر الأحمر بالمجلس الوطني، الانتهاكات التي تمارسها السلطات المصرية ضد المواطنين والمعدنين بمثلث حلايب ودهس أحد المواطنين في منطقة أبو رقابلا الحدودية بأنها إستفزازات غير مقبولة.

وقال أحمد عيسى هيكل رئيس كتلة نواب البحر الأحمر بالبرلمان لـ(smc) إن السلطات المصرية مهما فعلت فإنها لن تتمكن من تمصير أهالي منطقة حلايب وشلاتين وأبو رماد لأنهم سودانيون وجزء لا يتجزأ من الوطن، مؤكداً أن كل التحركات المصرية والضغوط التي تمارسها على مواطني حلايب لن تحرك ساكن في أهل المنطقة وزاد “نحن نؤكد أن هذا الملف سيتم حسمه قريباً وستكون حلايب سودانية”.

وجدد هيكل تأكيداته أن محاولات التمصير لن تغير من سودانية المنطقة، مبيناً أن مواطن حلايب سيظل سوداني رغم الجهود التي تبذلها السلطات المصرية للتمصير.