نيالا تحتفي باليوم العالمي للسلام

قال وزير التربية والتعليم بجنوب دارفور، محمدعبدالله هشام، خلال الاحتفال باليوم العالمي للسلام، إن جميع سكان الولاية هم الآن أمام تحد كبير للحفاظ على الاستقرار الأمني الذي تحقق بفضل الجهود التي بذلت في المرحلة الفائتة.
وأبان هشام خلال الاحتفال باليوم العالمي للسلام، الذي نظمته الوزارة بالتعاون مع بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي “يوناميد” بنيالا، أن مواطن الولاية ينعم حالياً بسلام مستدام ومستقر، وذلك بعد زوال المهدِّدات الأمنية كافة ونجاح برنامج المصالحات القبلية، الأمر الذي انعكس إيجاباً على حياة الناس.
ودعا المنظمات وبعثة “اليوناميد” للمساهمة في برنامج إعمار منطقة شطاية، الذي تقوده حكومة الولاية خلال الفترة القادمة.