هدف غريب بنيران صديقة يمنح إيطاليا الفوز وديا على أوروجواي

سجل المدافع خوسيه خيمينيز هدفا غريبا بالخطأ في مرماه في بداية المباراة ليضع إيطاليا في طريقها لفوز مقنع 3-صفر على أوروجواي في مباراة ودية أقيمت في نيس الفرنسية يوم الأربعاء.

وأضافت إيطاليا هدفين آخرين في آخر عشر دقائق من المباراة جاء الأول بضربة رأس سددها إيدر البرازيلي المولد والثاني من ركلة جزاء نفذها دانييلي دي روسي لينزل بالفريق القادم من أمريكا الجنوبية خامس هزيمة على التوالي بينما مددت إيطاليا مسيرتها الخالية من الهزائم إلى تسع مباريات.

وكانت هذه أول مواجهة بين المنتخبين منذ مباراة مثيرة للجدل في كأس العالم 2014 عض خلالها لويس سواريز مهاجم أوروجواي مدافع إيطاليا جيورجيو كيليني.

وغاب سواريز عن مباراة يوم الاربعاء بسبب الاصابة بينما نزل كيليني بديلا في الشوط الثاني.

تقدمت ايطاليا بهدف بعد سبع دقائق فقط عندما لعب لورينتسو إينسيني كرة طويلة إلى الأمام استقبلها اندريا بيلوتي على صدره وظهره إلى المرمى وحاول خيمينيز تشتيتها قبل أن تصل الى قدمه لكنه سددها بالخطأ في مرمى الحارس فرناندو موسليرا.

ولاحت لايطاليا عدة فرص واعدة لكنها أخفقت في هز شباك موسليرا ثانية قبل نهاية الشوط الأول.

وسيطر منتخب أوروجواي، الذي افتقد خدمات لاعبه البارز ادينسون كافاني بسبب الاصابة، على الشوط الثاني وضغط منتخب ايطاليا في نصف ملعبه.