هدوء الأوضاع الأمنية بالنيل الأبيض

أكد مدير شرطة ولاية النيل الأبيض، مقرر لجنة الأمن بالولاية، اللواء شرطة علي حسب الرسول علي، هدوء الأوضاع الأمنية بالولاية وعودة الحياة إلى طبيعتها. وتمت إزالة المتاريس بالطرق والشوارع الرئيسة، وانسياب حركة المرور بسهولة ويسر.

وكشف حسب الرسول عن توقيف عدد من المتفلتين والمسلحين الذين حاولوا استغلال الأوضاع الأمنية الراهنة بمدينتي كوستي وربك، وأوضح أن الأحداث التي شهدتها مدينة ربك في الأيام الماضية حدثت نتيجة لدخول مجموعة مسلحة من خارج الولاية أطلقت النار على رجال الشرطة أمام بنك أم درمان الوطني، مما أدى لوفاة ثلاثة من المواطنين ولإصابات متفاوتة بين أفراد الشرطة والمواطنين وتدمير وتخريب ونهب ممتلكات بنك أم درمان الوطني بربك.

وأكد أن الشرطة تعاملت مع الأحداث بكل مهنية وضبط نفس وحكمة وبروح القانون، وأضاف أن الأجهزة لن تسمح بإغلاق الطريق القومي الذي يربط الولاية مع ولايات الجوار باعتباره طريقاً استراتيجياً، ووصف ذلك بأنه “خط أحمر”، وأبان أن شرطة الولاية وضعت خطة محكمة لتأمين كل المرافق الحيوية والاستراتيجية بالولاية، وأن الشرطة لديها انتشار واسع بكل محليات ومدن الولاية.

وكالات